")
الحوادث الواقعة بعد وفاة النبي
خطبة تاريخية

لقد تعرض المجتمع الإسلامي للسقوط بعد وفاة النبي الأكرم وكما تنبأ النبي بذلك. فقد تغيرت الظروف بحيث أصبح أمير المؤمنين جليس داره، ورغم أنه كان في داره فقد قاموا بالهجوم عليه. وكانت بنت رسول الله هي التي دافعت عنه وقد تعرضت للإصابة أثناء دفاعها عنه.  وقد كانت الإصابات التي تعرضت لها الزهراء المرضية تحرق قلوب محبي أهل بيت النبي صلى الله عليه وآله على مرّ التاريخ، وكان هذا رغم قول النبي صلى الله عليه وآله لها: فاطمة بضعة مني. فاطمة مني وأنا منها. من آذاها فقد آذاني. من أغضبها فقد أغضبني.

 

بحار الأنوار، ج 30، ص 353