")
بعثة النبي
المعصومین(علیهم السلام

كان الناس عند بعثة النبي يعيشون من الناحية الفكرية والعملية في ضلال وضياع وكانوا مفتونين. استخفهم الغرور، وطغى عليهم النظام الجاهلي. وقد بُعث النبي في مثل هذه الظروف وقد بذل جهداً كبيراً في النصح للناس.

يقول الإمام علي عليه السلام:

أرسله على حين فترة من الرسل وطول هجعة من الأمم، واعتزام من الفتن، وانتشار من الأمور، وتلظ من الحروب، والدنيا كاسفة النور ظاهرة الغرور .... وشعارها الخوف، ودثارها السيف. فاعتبروا يا عباد الله