المقالة
في الصافي عن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم: من فسر القرآن برأيه فليتبوأ مقعده من النار. أقول: و هذا المعنى رواه الفريقان، و في معناه أحاديث أخر رووها عن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و أئمة أهل البيت عليهم السّلام. و في منية المريد عن النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم قال: من قال في القرآن بغير علم فليتبوأ مقعده من النار. أقول: و رواه أبو داود في سننه. و فيه عنه صلّى اللّه عليه و ...
تتمة الموضوع
الفصل السادس المحكم و المتشابه في ضوء الروايات‏ في تفسير العياشي: سئل أبو عبد اللّه عليه السّلام عن المحكم و المتشابه قال: المحكم ما يعمل به و المتشابه ما اشتبه على جاهله. أقول: و فيه تلويح إلى أن المتشابه مما يمكن العلم به. و فيه أيضا: عنه عليه السّلام أن القرآن محكم و متشابه: فأما المحكم فتؤمن به و تعمل به و تدين، و أما المتشابه فتؤمن به و لا تعمل به، و هو قول اللّه عز و جل: فَأَمَّا ...
تتمة الموضوع
الفصل الخامس ما هو السبب في اشتمال الكتاب على المتشابه؟ و من الاعتراضات التي أوردت على القرآن الكريم الاعتراض باشتماله على المتشابهات و هو أنكم تدعون أن تكاليف الخلق إلى يوم القيامة فيه، و أنه قول فصل يميز بين الحق و الباطل، ثم إنا نراه يتمسك به كل صاحب مذهب من المذاهب المختلفة بين المسلمين لإثبات مذهبه، و ليس ذلك إلى لوقوع التشابه في آياته، أ فليس أنه لو جعله جليا نقيا عن هذه المتشابهات كان أقرب ...
تتمة الموضوع
الفصل الثاني المحكمات أم الكتاب‏ ذكر جماعة: أن كون الآيات المحكمة أم الكتاب كونها أصلا في الكتاب عليه تبتني قواعد الدين و أركانها فيؤمن بها و يعمل بها، و ليس الدين إلّا مجموعا من الاعتقاد و العمل، و أما الآيات المتشابهة فهي لتزلزل مرادها و تشابه مدلولها لا يعمل بها بل إنما يؤمن بها إيمانا. و أنت بالتأمل فيما تقدم من الأقوال تعلم: أن هذا لازم بعض الأقوال المتقدمة، و هي التي ترى أن المتشابه ...
تتمة الموضوع
اختلف القوم في المقام، و قد شاع الخلاف و اشتد الانحراف بينهم، و ينسحب ذيل النزاع و المشاجرة إلى الصدر الأول من مفسري الصحابة و التابعين، و قلما يوجد في ما نقل إلينا من كلامهم ما يقرب مما مرّ من البيان فضلا عن أن ينطبق عليه تمام الانطباق. و السبب العمدة في ذلك الخلط بين البحث عن المحكم و المتشابه و بين البحث عن معنى التأويل، فأوجب ذلك اختلالا عجيبا في عقد المسألة و كيفية البحث و النتيجة المأخوذة ...
تتمة الموضوع
 الفصل الخامس القرآن كما يسند الخوارق إلى تأثير النفوس يسندها إلى أمر اللّه‏ ثمّ إنّ الجملة الأخيرة من الآية السابقة في الفصل أعني قوله تعالى: فَإِذا جاءَ أَمْرُ اللَّهِ قُضِيَ بِالْحَقِ‏، الآية، تدلّ على أنّ تأثير هذا المقتضى يتوقّف على أمر من اللّه تعالى يصاحب الإذن الذي كان يتوقّف عليه أيضا فتأثير هذا المقتضى يتوقّف على مصادفته الأمر أو اتحاده معه. و قد فسّر الأمر في قوله ...
تتمة الموضوع
إنّ القرآن يثبت للحوادث الطبيعيّة أسبابا و يصدق قانون العليّة العامّة كما يثبته ضرورة العقل و تعتمد عليه الأبحاث العلميّة و الأنظار الاستدلاليّة، فإنّ الإنسان مفطور على أن يعتقد لكل حادث مادي علّة موجبة من غير تردّد و ارتياب. و كذلك العلوم الطبيعيّة و سائر الأبحاث العلميّة تعلل الحوادث و الأمور المربوطة بما تجده من أمور أخرى صالحة للتعليل، و لا نعني بالعلّة إلّا أن يكون هناك أمر واحد أو مجموع أمور ...
تتمة الموضوع
في تاريخ اليعقوبي: قال عمر بن الخطاب لأبي بكر: يا خليفة رسول اللّه إن حملة القرآن قد قتل أكثرهم يوم اليمامة فلو جمعت القرآن فإني أخاف عليه أن يذهب حملته، فقال له أبو بكر: أفعل ما لم يفعله رسول اللّه؟ فلم يزل به عمر حتى جمعه و كتبه في صحف و كان مفرّقا في الجريد و غيرها. و أجلس خمسة و عشرين رجلا من قريش و خمسين رجلا من الأنصار فقال: اكتبوا القرآن و اعرضوا على سعيد بن العاص فإنه رجل فصيح. و روى ...
تتمة الموضوع
في فصول: الفصل الأول القرآن ينفي وقوع التحريف فيه‏ من ضروريات التأريخ أن النبي العربي محمدا صلّى اللّه عليه و آله و سلّم جاء قبل أربعة عشر قرنا- تقريبا- و ادعى النبوة و انتهض للدعوة و آمن به أمة من العرب و غيرهم، و أنه جاء بكتاب يسمّيه القرآن و ينسبه إلى ربه متضمن لجمل المعارف و كليات الشريعة التي كان يدعو إليها، و كان يتحدى به و يعده آية لنبوته، و أن القرآن الموجود اليوم بأيدينا هو القرآن ...
تتمة الموضوع
في ثلاثة فصول: الفصل الأول معنى الأجزاء و الأحزاب القرآنية إن للقرآن الكريم أجزاء يعرف بها كالجزء و الحزب و العشر و غير ذلك و الذي ينتهي اعتباره إلى عناية من نفس الكتاب العزيز اثنان منها و هما السورة و الآية فقد كرر اللّه سبحانه ذكرهما في كلامه كقوله: سُورَةٌ أَنْزَلْناها(1) و قوله: قُلْ فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِثْلِهِ(2). و غير ذلك. و قد كثر استعماله في لسان النبي صلّى اللّه عليه و آله و سلّم و ...
تتمة الموضوع